الاخبار

الاخبار

هيئة المنافسة السورية تحذر من التواطؤ في العطاءات الحكومية

ترى الهيئة العامة للمنافسة ومنع الاحتكار ضرورة توعية مسؤولي المناقصات وطلبات العروض في الجهات العامة إلى وجوب أن تكون الشروط الخاصة الموضوعة لهذه المناقصات موضوعية وشفافة وغير تمييزية، لكي يتم فيما بعد اختيار العرض الأفضل جودة لحماية المنافسة بما يساعد في حماية الشركات الصغيرة ومواجهة الاحتكارات، والحفاظ على مصالح المجتمع وتشجيع ظهور شركات جديدة ما يؤدي إلى زيادة القدرة التنافسية وخلق مناخ اقتصادي جاذب للاستثمار.
ونقلت وكالة الأنباء السورية سانا عن المدير العام للهيئة أنور علي قوله: " نظراً لأن التواطؤ في طلبات العروض والمناقصات الحكومية ممارسة غير قانونية يتم التحقيق فيها وإنزال العقوبات بموجبها عملاً بأحكام قانون المنافسة ومنع الاحتكار رقم 7 لعام 2008، فقد عملت الهيئة على إجراء دراسة بحثية حول موضوع التواطؤ في طلبات العروض أو المناقصات أو المزايدات من جميع جوانبه، وحددت آليات حدوث التواطؤ عند قيام رجال الأعمال المفترض تنافسهم بالاتفاق سرياً من أجل زيادة أسعار السلع والخدمات أو تقليل جودتها للمشتري الذي يرغب في الحصول على المنتجات أو الخدمات من خلال المناقصات، ومثل هذه الاتفاقات تأخذ الموارد من المشترين ودافعي الضرائب وتحد من الثقة العامة في العملية التنافسية إضافة إلى تقويض الفوائد الناتجة عن المنافسة في السوق."
واعتبر علي بأن السمات الملازمة للعطاءات التواطئية مانعة للمنافسة إذ أنها تتعارض مع الغرض المتوخى من الدعوة إلى تقديم العروض وهو شراء السلع أو الخدمات بأنسب الأسعار والشروط وقد تتخذ هذه العطاءات أشكالاً مختلفة.
وبين علي أن الهيئة حددت الخطوات التي يجب على الجهات العامة أن تتبناها وتتبعها عند حاجتها لطرح العروض والمناقصات من أجل تعزيز المنافسة الفاعلة وتقليل المخاطر، وهي تتمثل بالحصول على المعلومات اللازمة قبل تصميم طرح العرض أو المناقصة وتصميم عملية تقديم العروض والمناقصات على نحو يزيد من المشاركة المحتملة من قبل متنافسين حقيقيين وتحديد الشروط بوضوح لتجنب احتمالية توقعها أو التنبؤ بها.
ومن هذه الخطوات أيضاً تصميم المناقصة للحدّ من الاتصالات بين مقدمي العروض والعناية باختيار المعايير اللازمة لتقويم ومنح المناقصة و العمل على توعية العاملين حول مخاطر التلاعب في الطلبات وإبلاغ الهيئة في حال الاشتباه بحدوث ممارسات تواطؤ في هذه الطلبات