الاخبار

الاخبار

هيئة المنافسة تتدخل للسماح بتوريد وتصنيع المتممات الغذائية

أفرجت وزارة الصحة عن موضوع تصنيع واستيراد المتممات الغذائية بعد جدل طويل بدأ منذ 30/5/2010 عندما أوقفت الوزارة قبول طلبات دراسة وتسجيل الشركات الأجنبية المنتجة للمتممات الغذائية وكذلك المستحضرات المصنعة كمتممات غذائية محلياً.‏ 
 
 
 
 
وساهمت الهيئة العامة للمنافسة ومنع الاحتكار حسبما علمت الثورة بهذا الإفراج بعد أن تلقت شكاوى من طالبي استيراد وتصنيع هذه المتممات والتي اتهمت بها وزارة الصحة بأنها اتخذت قرار وقف التسجيل لمصلحة عدة شركات تستورد هذه المتممات وبما يمكنها من احتكار هذه الصناعة والمنتجات وطالبت الشكاوى وزارة الصحة بفتح باب المنافسة أمام الجميع إن لم يكن لهذه المواد أي آثار صحية غير سليمة وإن كان لها آثار فليمنع الجميع من استيرادها وتصنيعها.‏
وفي قرار وزارة الصحة الجديد بالسماح باستيراد وتصنيع هذه المتممات رأت الوزارة أن تعامل معاملة الأدوية كونها تصنع في معامل تصنيع دوايت وعلى نفس الخطوط وتخضع للشروط نفسها.‏
وبالنسبة لتسعيرها رأت الوزارة أنه من الصعوبة تطبيق أسس للتسعير بناء على رأي وزارة الاقتصاد لأن هذه المواد تخضع في تداولها لآلية السوق المبنية على العرض والطلب مع وجوب تداول الفواتير بين حلقات الوساطة التجارية.‏ 
واقترحت وزارة الصحة أن يكون التسعير أقل من أسعارها في الأسواق المجاورة ب 15٪ من سعر بلد المنشأ أما المصنعة محلياً فيمكن تسعيرها بأقل من سعر بلد المنشأ ب 30٪ وأن يتم تثبيت السعر عاماً على الأقل.
‏الجدير بالذكر أن المتممات الغذائية هي مستحضرات معدة للاستخدام عن طريق الفم وتحتوي على جرعات محددة من الفيتامينات والمعادن والحموض الأمينيةالدسمة بتراكيز أخفض من التراكيز الدوائية وتباع في الصيدليات وترخص وتراقب من قبل وزارة الصحة بحسب إجراءات مراقبة الأدوية.( الثورة)‏.